أسباب شائعة وراء تأخر النشوة عند المرأة... من المهمّ أن تعرفيها!

أسباب شائعة وراء تأخر النشوة عند المرأة... من المهمّ أن تعرفيها!

كريستال النوار

تأخر رعشة الجماع عند المرأة من الأمور الشائعة التي تواجه العديد من النساء وغالباً ما لا يدركنَ الأسباب، مما يزيد القلق والتوتر وبالتالي ينعكس هذا الأمر سلباً على الحياة الزوجية عموماً والعلاقة الجنسية خصوصاً. نعدّد في هذا الموضوع من موقع صحتي أبرز الأسباب التي تلعب دوراً مهماً في تأخر النشوة الجنسية عند المرأة أثناء العلاقة الحميمة.

 

- تقدّم العمر:

ترتبط الوظائف الجنسية بعمر المرأة حيث أنّ تقدمها بالعمر يمكن أن يكون سبباً أساسياً لتأخر وصولها إلى النشوة وغيابها في بعض الأحيان. فمع تقدّم العمر تنخفض الرغبة الجنسية بسبب تراجع مستويات هرمون الأنوثة لديها أو لحدوث اضطرابات هرمونيّة، وهي شائعة في الفترات العمرية المتقدمة مع اقتراب المرأة أو دخولها مرحلة انقطاع الطمث حيث ينخفض مستوى هرمون الإستروجين.

 

- مشاكل صحية:

تلعب الصحة الجسدية دوراً بالغ الأهمية في مسألة بلوغ الرعشة، إذ قد تحول المعاناة من بعض المشاكل الصحية والأمراض دون وصول النشوة أو قد تتسبب بتأخيرها. ومن أبرز هذه المشاكل الصحية نذكر مرض السكري الذي يؤثر على الإثارة والاستجابة الجنسية، الأمراض العصبية مثل التصلب المتعدد، مشاكل في الرحم أو استئصاله أو إجراء عمليات جراحية قد تؤثر على صحة المرأة الجنسية.

 

- بعض الأدوية:

هناك ارتباط بين التأثيرات التي تتركها الأدوية على الجسم واستجابته للمثيرات الجنسية، حيث أنّ الأدوية والعلاجات التي تؤخذ في بعض الحالات لا سيما لعلاج الأمراض المزمنة، قد تؤدي إلى تأخر بلوغ النشوة عند المرأة. ومن هذه الأدوية، تلك التي تُستهلك لعلاج السكري وارتفاع ضغط الدم ومضادات الاكتئاب.

 

- التدخين:

تؤثر العادات السيئة ونمط الحياة غير الصحي بشكلٍ مباشر على الصحة الجنسية، حيث يمكن أن يؤدي التدخين إلى صعوبة وصول المرأة للنشوة أثناء ممارسة العلاقة الحميمة. أمّا سبب ذلك فيعود إلى دور التدخين في الحدّ من تدفق الدم إلى الأعضاء المختلفة في الجسم ومنها المنطقة التناسلية.

 

- الحالة النفسية والعقلية:

للحالة النفسية تأثير كبير على العلاقة الحميمة وعلى استجابة الجسم للمثيرات والمحفزات الجنسية أثناء الممارسة. ومن أبرز أسباب تأخر بلوغ النشوة عند المرأة، الحالة النفسية السيئة التي تمر بها والتي عادةً ما تنتج عن الضغوط النفسية الناتجة عن العمل أو الحياة الاجتماعية أو الأسرّية من ناحية توتر العلاقة مع الشريك على سبيل المثال.

وقد تعود المشاعر السلبية التي تؤخر النشوة، إلى عدم رضا المرأة عن شكلها أو قلّة ثقتها بنفسها أو معاناتها من الاكتئاب أو اضطرابات نفسية.

بالإضافة إلى الأسباب المذكورة، هناك بعض السلوكيات التي يُنصح بالابتعاد عنها لتحسين الصحة الجنسية عند المرأة وتسهيل بلوغها النشوة ومنها الخمول والإجهاد الجسدي والنفسي.

 

اطرحوا اسئلتكم حول المشاكل الجنسية التي تعانون منها على أخصائيين في هذا المجال من خلال استشارة الكترونية تحصلون عليها عبر موقع www.sohatidoc.com


إليكِ المزيد من صحتي عن الرعشة الجنسيّة:

‪‪مقالات ذات صلة
‪‪إقرأ أيضاً
‪ما رأيك ؟