إحذروا هذه الادوية التي قد تسبب لكم الإكتئاب!

إحذروا هذه الادوية التي قد تسبب لكم الإكتئاب!

لا تقتصر الآثار الجانبية للدواء على المعاناة من الطفح الجلدي أو الصداع أو الإحساس بعدم الراحة بشكل عام، حيث أن عدد كبير من الأدوية التي يصفها الأطباء لمرضاهم قد تزيد من نسبة الإصابة بالاكتئاب. وللتعرّف أكثر على أنواع هذه الأدوية لا تفوتوا السطور التالية من صحتي.

 

ما هو الإكتئاب؟

 

الاكتئاب هو مرض عقلي خطير، يؤثر على الحياة اليومية والروتينية للفرد ويعيقها بشكل كامل، لكونه يؤثر بشكل مباشر على دماغ الإنسان وسلوكه وكامل جسمه.

 

كيف تظهر أعراض الاكتئاب؟

 

العلامات التي تدّل على الإكتئاب عديدة، ومن أكثرها شيوعاً:

- الحزن الشديد والقلق المتواصل

- الإحساس باليأس والشعور بالذنب من دون مبرر

- التقلبات المزاجية الدائمة

- إنعدام الاهتمام بالأنشطة والهوايات

- التعب وصعوبة التركيز

- إضطرابات النوم ومواجهة حالات الأرق المتكررة

- فقدان الشهية

- التفكير بشكل متكرر بالموت والانتحار

 

ما هي أنواع الأدوية التي يمكن أن تسبب الإكتئاب؟

 

أدوية كثيرة قد تحمل العديد من الآثار الجانبية الخطيرة والمزعجة، ومن أبرز الانواع التي قد تؤدي الى الإكتئاب:

 

- حبوب منع الحمل: تناول هذه الحبوب يعرّض المرأة الى خطر التعرّض للاكتئاب، وذلك لأن هذه الأقراص ترتبط بشكل مباشر بمستويات الهرمونات في الجسم من جهة، وبتغيرات مزاج السيدة من جهة أخرى، وإن الحصول عليها لفترات طويلة يؤدي الى ظهور علامات الاكتئاب والقلق بشكل ملحوظ.

 

- أدوية ضغط الدم: إن الأدوية الشائعة لعلاج ارتفاع ضغط الدم قد تزيد من مخاطر الإصابة باضطرابات حادة في الحالة المزاجية مثل الإكتئاب، وذلك بسبب إحتوائها على حاصرات بيتا ومضادات الكالسيوم.

 

- الحبوب المخدرة والمنومة: هي من الأنواع التي تؤدي الى حدوث تغيّرات حادّة في الجهاز العصبي المركزي، إضافة الى دورها في إرتخاء العضلات والشعور بالاكتئاب بشكل زائد.

 

- أدوية حموضة المعدة: الإفراط في تناول هذه الأقراص يؤثر على جدار المعدة ويسبب التوتر والقلق، ما يزيد من إحتمال الإصابة بالاكتئاب.

 

- أقراص سدّ الشهية: هذه الانواع من الحبوب تؤدي إلى الإصابة بحالات شديدة من الاكتئاب، ما يزيد من إقبال البعض على الانتحار.

 

إليكم المزيد من صحتي عن الإكتئاب وأعراضه ومضاعفاته:

 

هل الاكتئاب وراثي؟

اعراض الاكتئاب الحاد لا تحتمل!

لن تصدّقوا مدى تأثير الاكتئاب على نوعية نومكم!

 

‪ما رأيك ؟