هل فعلاً يُساعد اللافندر على النوم؟

هل فعلاً يُساعد اللافندر على النوم؟

يُساعد النّوم العميق على تجديد الخلايا في الجسم بشكلٍ أفضل، كما يُساهم في الحفاظ على نشاطه وحيويّته ما يجعله يقوم بمُختلف مهامه اليوميّة على أكمل وجه.

ولكنّ البعض قد يُعاني من اضطراباتٍ في النّوم لا سيّما الأرق، ما يُمكن أن يُعيق نشاطهم اليوميّة ويُسبّب هم الكسل والتّعب. لذلك لا بدّ من إيجاد طرقٍ لتحسين جودة النّوم وأخذ قسطٍ كافٍ من الرّاحة حفاظاً على صحّة الجسم.

نكشف في هذا الموضوع من موقع صحتي كيف يُمكن أن يُساعد اللافندر على النّوم.

 

إراحة الجهاز العصبي

 

يتمتّع اللافندر بخصائص مميّزةٍ وفريدةٍ تُساهم في إراحة الجهاز العصبي في الجسم، وهو يُقلّل من معدّل إنتاج هرمونات التوتّر؛ ممّا يُعالِج مُشكلة الأرق واضطرابات النّوم المُختلفة ويُنظّم عمليّة النّوم ويُساعد أيضاً على الحصول على نومٍ عميق.

للإستفادة من خصائصه هذه، يُنصح بتناول منقوع اللافندر وشربه يوميّاً قبل النّوم.

 

الإسترخاء والتخلّص من التوتّر والقلق

 

مِن المُمكن استنشاق عطر اللافندر الموجود في الزيت بهدف الإسترخاء والتخلّص من التوتّر والقلق، وبالتالي التمكّن من الحصول على نومٍ عميقٍ ومُريح وسريع في الوقت ذاته.

لهذه الغاية، يُنصح برشّ بضع قطراتٍ من زيت اللافندر على الوسادة قبل الخلود إلى النّوم أو تدفئة زيت اللافندر قليلاً واستنشاق عطره والبخار النّاتج منه، وبعد ذلك يُمكن الشّعور بالإسترخاء المطلوب والرّغبة في النّوم.

 

تحسين الحالة المزاجيّة

 

يُمكن اللجوء إلى اللافندر لضبط الحالة المزاجيّة وتحسينها، ويكون استخدامه في هذه الحالة من خلال مزجه مع الزّيوت الأساسيّة ودهنه على الجلد بعد أخذ حمامٍ دافئٍ قبل النّوم؛ فيستريح الجسم بعد يومٍ طويلٍ وشاقّ من العمل والواجبات الإجتماعيّة والمسؤوليّات العائليّة، ما يُساعد على النّوم بشكلٍ جيّد.

 

التخلّص من آلام العضلات والتشنّجات

 

إنّ الإستفادة من اللافندر للتخلّص من آلام العضلات والتشنّجات مُمكنٌ عبر غمر حوض الإستحمام بالماء، وإضافة القليل من زيت اللافندر إليه ونقع الجسم في الحوض حتّى الإكتفاء من ذلك؛ ما يُساعد الجسم على الإسترخاء وبالتالي الحصول على نومٍ مُريح.

 

يُمكن استشارة الطّبيب بشأن استخدامات اللافندر المُتعدّدة والتي تُساعد على الإسترخاء وتحسين جودة النّوم.

 

اقرأوا المزيد عن الزيوت العطرية عبر هذه الروابط:


‪ما رأيك ؟