لهذه الأسباب لا تهملي تناول الفواكه عند التخطيط للحمل!

لهذه الأسباب لا تهملي تناول الفواكه عند التخطيط للحمل!

تعتبر فترة التخطيط للحمل من المراحل المثيرة جداً والعامة في حياة المرأة ذلك لأنها خلالها تتحضّر جسدياً ومعنوياً لإستقبال مولدها الجديد. ولكن في هذه المرحلة التي تسبق الحمل، كلّ ما تتناوله وتشربه له تأثير كبير على زيادة أو خفض فرص الحمل. لذلك سوف يطلعكِ موقع صحتي على أهمية تناول الفواكه عند التخطيط للحمل وما يمكن أن تقدّمه من معادن وفيتامينات أساسية لتقوية الحمل وتعزيز نموّ الجنين طيلة الأشهر الـ9.

 

فوائد الفواكه عند التخطيط للحمل

 

التقليل من خطر العقم

 

إن الحديد يقلّل من خطر العقم، لذلك وعند التخطيط للحمل عليكِ أن تحرصي على إضافة الفواكه الغنية بالحديد إلى نظامك الغذائي لزيادة فرص الحمل. قد تعتقدين أنه عندما تتناولين لحوم البقر، سوف تؤمنين كمية الحديد التي يطلبها جسمك، لمَ لا تختارين الفواكه كمصدر لهذا المعدن المهم.

ولكن أيضاً وفي المقابل لا تهملي أبداً تناول الفواكه الغنية بالفيتامين سي أي كالليمون والكيوي وغيرها وذلك لأن هذا النوع من الفيتامينات يساعد جسمكِ على انتصاص الحديد بشكل أكبر.  وتشمل الفواكه المحتوية على الحديد كلّ من الطماطم المجففة، المشمش، الزبيب، جوز الهند، البطيخ والجريب فروت.

 

تقوية البويضات

 

يعتبر الزنك الموجود في عدد كبير من الفواكه، من أهم العناصر الغذائية التي تساعد على تقوية البويضة قبل تلقيحها كي تكمل مسيرتها وتنقسم إلى خلايا ويتشكّل بعدها الجنين، وهذا ما أثبتته دراسة أجريت في جامعة نورثويسترن.

لذلك وعند التخطيط للحمل لا تهملي تناول المشمش المجفف، الخوخ، الدرّاق، الأفوكادو، التين، الموز، والتوت ذلك لأنها كلها طرق لذيذة للاستمتاع بالزنك.

 

الوقاية من العيوب الخلقية

 

توصي مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها The Centers for Disease Control and Prevention بأخذ 400 ميكروغرام من حمض الفوليك قبل شهر واحد من محاولة الحمل. المكمّلات الغذائية هي فعّالة، ولكن لا شيء يضاهي الحصول على حمض الفوليك من المواد الغذائية الطازجة من الفواكه. من هنا على المرأة التي تخطط للإنجاب ان تتناول هذه الفواكه التي تحتوي على حمض الفوليك لتقليل فرص حدوث العيوب الخلقية: الأفوكادو، والمانجو، البرتقال، وعصير الطماطم، الفراولة والبابايا.

 

لقراءة المزيد عن الحمل إضغطوا على الروابط التالية:

 

هل تشعرين بتعب نفسي خلال الحمل؟ إذاً هذا الموضوع يهمك!

هذا ما يجب أن تعرفه الحامل في الشهر الأول

متى يجب أن تقلقي من الافرازات خلال الحمل؟

‪ما رأيك ؟