الحقيقة عن النودلز: هل هي صحية أو تؤدي إلى السمنة؟

الحقيقة عن النودلز: هل هي صحية أو تؤدي إلى السمنة؟

نبدأ موضوعنا بنصيحة مهمة جدا: يمكن دمج النودلز عرضيا في نظام غذائي متوازن، ولكن تناولها كجزء أساسي من النظام الغذائي يعني أن الجسم يحصل على عدد أكبر من السعرات الحرارية والكربوهيدرات المكررة. فيما تشير بعض الدراسات إلى أن تناول المعكرونة الفورية قد يزيد من خطر الإصابة ببعض الحالات الصحية.

 

هل النودلز يسمن؟

النودلز سريعة التحضير غنية بالسعرات الحرارية، ويمكن أن تكون غنية بالدهون، وتتضمن نسبة عالية من الصوديوم، ونسبة منخفضة من الألياف، ونسبة منخفضة من العناصر الغذائية الأخرى مثل الفيتامينات والمعادن.

عند تناول هذا المزيج السيء، قد يؤثر في كثير من الأحيان على خطر زيادة الوزن وارتفاع درجات السمنة وكل العواقب الصحية التي تصاحب ذلك.

تجدر الإشارة إلى أن الحزمة النموذجية من النودلز توفر أكثر من 200 سعرة حرارية لكل وجبة. وهناك حصتان في معظم عبوات المعكرونة الفورية القياسية، لذا فإن استهلاك مجموعة كاملة من النودلز يمكن أن يوفر ما يقارب من 400 سعرة حرارية، والتي تأتي معظمها من الدقيق الأبيض المكرر والزيت النباتي.

وعند إضافة عبوات النكهة التي تأتي مع النودلز، فإن محتوى الصوديوم سيصبح مرتفع جدا. وبالتالي أي نظام غذائي غني بالصوديوم سيزيد من خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم وهو السبب الرئيسي لأمراض القلب والأوعية الدموية.

 

لا عناصر غذائية في النودلز

لا تعد النودلز مصدرا للعديد من الفيتامينات والمعادن. يمكن أن توفر حصة واحدة حوالي 10% من الحديد فقط، مع الكثير من الصوديوم وبعض البوتاسيوم.

وتشير الدراسات إلى أن الأشخاص الذين يتناولون نظاما غذائيا يحتوي على نسبة عالية من الصوديوم ومنخفض في البوتاسيوم، من دون الحصول على العناصر الغذائية التي يحتاجها جسم الإنسان، يرتفع خطر الموت لديهم بسبب أزمة قلبية.

وبالتالي، يمكن أن يعني تناول كمية كبيرة من المكرونة سريعة التحضير أن نظامكم الغذائي يحتوي على نسبة منخفضة من الألياف، ونسبة عالية من الكربوهيدرات المكررة، ونسبة عالية من الصوديوم، ونسبة منخفضة من الفيتامينات والمعادن. أي أن النودلز سيؤدي إلى السمنة في نهاية المطاف وبشكل واضح وصريح.

 

اليك بعض الأطباق المفيدة للرجيم:

هكذا يمكن تحضير صينية خضار بالفرن للرجيم

كيف تحضّرين سلطة الزبادي بالخيار للرجيم؟

3 طرق مختلفة لتحضير الخضار للرجيم!

‪ما رأيك ؟
من انوثة