صداع الكيتو... شرّ لا بدّ منه عند اتّباع هذا الدايت؟

صداع الكيتو... شرّ لا بدّ منه عند اتّباع هذا الدايت؟

على الرغم من أن نظام كيتو الغذائي يعدّ وسيلة رائعة لخسارة الوزن، إلا أنه قد يتسبّب بالعديد من الآثار الجانبية وخاصة في بداياته. ويعدّ صداع الكيتو أحد الآثار الجانبية الأكثر شيوعاً لهذا النظام الغذائي، وعادةً ما يحدث بسبب الجفاف أو انخفاض مستويات السكر في الدم. فما هي سبل علاج صداع الكيتو؟ وهل يمكن تجنّبه؟ كل المعلومات اللازمة في هذا الموضوع من موقع صحتي.

ما هي حمية الكيتو؟

الكيتو هو نظام غذائي منخفض الكربوهيدرات وعالي الدهون، يتشابه مع حمية أتكنز والأنظمة الغذائية منخفضة الكربوهيدرات. عند اتباعه، تنخفض الكربوهيدرات ما يضع جسمك في حالة استقلابية تسمى الكيتونية وهنا يصبح جسمك فعالاً بشكل لا يصدق في حرق الدهون للحصول على الطاقة. 

ما الذي يسبب صداع الكيتو؟

قد تتسبّب عوامل عدة في حدوث صداع كيتو، والذي يحدث عادةً عند بدء هذا النظام الغذائي. ومن أبرز هذه الأسباب:

- انخفاض مستويات السكر في الدم: الغلوكوز وهو نوع من الكربوهيدرات، هو المصدر الرئيسي للوقود لجسمك ودماغك. يقلّل نظام الكيتو الغذائي بشكل كبير من تناول الكربوهيدرات، ويستبدلها بالدهون. يؤدي هذا إلى تحويل جسمك إلى الحالة الكيتونية، وهي حالة استقلابية تحرق فيها الدهون كمصدر أساسي للطاقة. عند بدء النظام الغذائي، يبدأ جسمك في الاعتماد على أجسام الكيتون بدلاً من الغلوكوز، مما قد يؤدي إلى انخفاض مستويات السكر في الدم، كما أن الانتقال إلى الحالة الكيتونية قد يسبّب إجهاداً عقلياً يُعرف بضباب الدماغ، بالإضافة إلى الصداع.

- الجفاف: هذا العامل شائع جداً لدى الناس الذي يعتمدون على نظام الكيتو الغذائي. يحدث ذلك لأن هؤلاء الأشخاص يميلون إلى التبول بشكل متكرّر أثناء تحولهم إلى الحالة الكيتونية، فيستنفد جسمهم الكربوهيدرات، الذي يسمى الغليكوجين في هذه الحالة. وبالنظر إلى أن الغليكوجين في جسمك مرتبط بجزيئات الماء، فإنه يفرز هذه الأخيرة الماء عند استهلاكه. وفي حين أن الجسم يستهلك كميات أقل من الكربوهيدرات في هذا النظام، ينتج الجسم كمية أقل من الأنسولين، وهو هرمون يساعد على امتصاص الغلوكوز من الدم، الذي يمكن أن يؤثر انخفاضه على الإلكتروليتات مثل البوتاسيوم والصوديوم، التي تلعب أدواراً رئيسية في الترطيب.

- أسباب محتملة أخرى: هناك عوامل عدة أخرى قد تزيد من خطر إصابتك بالصداع في نظام كيتو الغذائي. يشمل ذلك الإفراط في استخدام الأدوية ومدرات البول والأدوية الأخرى التي تعزز الجفاف، بالإضافة إلى عوامل مرتبطة بالعمر، نمط الحياة، مستوى النوم، التوتر وتخطي وجبات الطعام.

كيفية علاج الصداع الناتج عن الكيتو والوقاية منه

يعاني الكثير من الأشخاص من آثار جانبية تتجاوز الصداع في نظام كيتو الغذائي، بما في ذلك تقلصات العضلات والإمساك والإرهاق والدوخة. تُعرف هذه الأعراض مجتمعة باسم أنفلونزا كيتو، مما يجعل الوقاية مهمة بشكل خاص، تخوفاً من حدوث مضاعفات أكبر. وفي ما يلي، نقدم إليك نصائح لعلاج ومنع صداع الكيتو:

- شرب الكثير من الماء: يجب شرب كمية وافرة من الماء تجنباً لجفاف الجسم. من هنا، عليك بشرب ما لا يقل عن 2 لتر من الماء كل يوم. كما يجب التقليل من شرب الكحول لأنها تدرّ البول، مما يعني أنها تجعل الشخص يتبول كثيراً وقد يزيد من خطر الإصابة بالجفاف.

- تناول المزيد من الأطعمة الملائمة للرجيم: الأطعمة الصديقة للكيتو مثل الأفوكادو والسبانخ والفطر والطماطم غنية بالبوتاسيوم. كما أن اللوز واللفت وبذور اليقطين والمحار غنية بالمغنيسيوم ومناسبة للكيتو وتساعد في تعزيز نظامك الغذائي في هذه المرحلة.

- تجنّب التمارين المكثفة: يفضّل الامتناع عن التدريبات المكثفة خلال الأيام الأولى لحمية الكيتو، حيث يمكن أن تضغط على جسمك وتزيد من احتمالية الإصابة بالصداع.

 

كلّ أسئلكم حول التغذية وٳنقاص الوزن يجيبكم عنها الأخصائيين المتوفّرين لاستشارة الكترونية عبر موقع www.sohatidoc.com احجزوا الموعد المناسب لكم!

اليك بعض الحميات الغذائية التي يمكنك اتباعها أيضاً لخسارة الوزن عبر الروابط التالية:

هل يحبّذ اتباع حمية الكيتو من قبل مرضى القلب؟

"7 أيام مقابل 7 كيلوغرامات"... رجيم الخيار يلقى رواجاً واسعاً لكن ما هي مخاطره؟

الرياضة مع الرجيم... هل الجمع بينهما أفضل لخسارة الوزن؟

‪‪مقالات ذات صلة
‪‪إقرأ أيضاً
‪ما رأيك ؟