لن تعود مهمة اقناع طفلكم بإرتداء الكمامة شاقة بعد ان تتبعوا هذه النصائح!

لن تعود مهمّة اقناع طفلكم بإرتداء الكمامة شاقة بعد ان تتبعوا هذه النصائح!

يعدّ ارتداء الكمامة جزءاً ضرورياً لمنع انتشار فيروس كورونا خصوصاً عند التواجد في الأماكن العامة، أو عند اللقاء مع أشخاص خارج الاسرة المباشرة. توصي مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) بأن يرتدي كل شخص فوق سن الثانية، والقادر جسدياً، كمامةً خصوصاً عند الخروج من المنزل. بالنسبة للأهل، فإن إقناع الأطفال بارتداء الكمامة ليس سهلاً ابداً. بالرغم من عدم وجود حل سريع، يمكن أن تساعد هذه النصائح في زيادة فرص اقناع الطفل بإرتداء الكمامة.

 

اقناع الطفل بارتداء الكمامة

1- اشرحوا له ما هو دور الكمامة

اذا لم تتمكنوا من فعل هذا الامر من قبل، فلا بدّ من أن تناقشوا فيروس كورونا ومضاعفاته وطرق انتقال هذا الفيروس مع طفلكم. من هنا، وإذا قدمتم لطفلكم شرحاً مفصلاً ومقنعاً حول أهمية ارتداء وفعاليتها في منع انتقال الفيروس اليه او حتى من خلاله الى الآخرين، يمكن ان يقتنع في ارتدائها حفاظاً على سلامته وسلامة غيره.

 

2- كونوا نموذجاً يحتذى به

يتعلم الأطفال كيفية التصرف من خلال مشاهدة والديهم وغيرهم من البالغين. من هنا، علّموا طفلكم الطريقة الصحيحة لوضع ونزع الكمامة، من خلال تطبيق هذا الامر امامه، وايضاً لا تنسوا التشديد على الأوقات المناسبة لوضعها. أي انه من الضروري ان تضعوا الكمامة امام طفلكم بالطريقة الصحيحة، وفور الخروج من المنزل او لقاء ايّ شخصٍ لا يعيش معكم تحت سقفٍ واحد. ولا تحاولوا ابداً نزعها الّا داخل المنزل، ما سوف يجعل طفلكم يحتذي بكم ويعي أهمية وضع الكمامة.

 

3- ركزوا على الكمامات التي لا تسبّب الازعاج

تأتي الكمامات بأنماط وأقمشة وقوام مختلفة، لذلك قدموا له عدة أنماط وانواع حتى يجد النوع الذي لا يزعجه. كما ويمكنكم ايضاً ان تسمحوا له بإختيار أنواع الكمامات القماشية التي تتضمن رسماً ملوناً لأحد شخصياته المفضّلة. قد تجذب هذه الأنواع من الكمامات الأطفال، وتشجعهم أكثر على ارتدائها.

 

كلّ ما لديكم من أسئلة عن صحّة أطفالكم، يجب عنها الأطباء الأخصائيين عبر www.sohatidoc.com  من خلال استشارة الكترونية تحصلون عليها حين تحجزون موعداً لكم.


لقراءة المزيد عن صحة الاطفال اضغطوا على الروابط التالية:

بالخطوات: اليكِ الطريقة الصحيحة للفّ طفلكِ بالقماط!

نوم الطفل على بطنه لوقتٍ قصير يفيده كثيراً... اليكِ السبب!

تعرّفي على أسباب ضحك رضيعكِ وأهميّته

‪‪مقالات ذات صلة
‪‪إقرأ أيضاً
‪ما رأيك ؟