كلّ ما تريدون معرفته عن فيروس روتا وتأثيره على أطفالكم!

كلّ ما تريدون معرفته عن فيروس روتا وتأثيره على أطفالكم!

اصابة الأطفال بالاسهال أمر شائع، ويمكن أن يكون ذلك مؤقتاً ولا يستدعي القلق، ولكن في حال استمراره يجب التدقيق في السبب خصوصاً اذا كان الاسهال شديداً، فيمكن أن يكون فيروس روتا وراء ذلك!

 

ما هو فيروس روتا؟

انّه فيروس يسبّب إلتهاب في الأمعاء والمعدة، ويؤدي للإسهال الشديد والقيء للأطفال ما دون الخمس سنوات بشكل خاص. ويكون احتمال الإصابة بالفيروس أكبر في فصلي الشتاء والربيع.

 

أعراضه

تظهر الأعراض في اليوم الثالث أو الرابع بعد الإصابة، وهي:

- حرارة مرتفعة جداً تصل إلى 39 أو أكثر.

- آلام مزعجة وحادة في البطن.

- الإسهال والقيء المتواصل لمدة تتراوح بين 3 إلى 8 أيام.

- وجود دم في براز الطفل.

- ظهور أعراض الجفاف على الطفل.

- خسارة الطفل للوزن.

- النعاس الشديد.

 

كيفية إنتقال المرض

- ينتقل المرض في بعض الأحيان من اليد إلى الفم، فيمكن أن يؤدي لمس الطفل لأحد الأسطح الملوثة بالفيروس، ووضع يده بفمه قبل غسلها، أن يؤدي إلى إصابته بالمرض.

- يمكن حدوث الإصابة بسبب تناول مياه أو طعام ملوّث بالفيروس.

- ينتقل عن طريق السعال والعطس.

- من خلال تناقل الألعاب من طفل إلى آخر، أو عبر طاولة الطعام والمناشف المشتركة في دور الحضانة.

- تعتبر الأم من أكثر الأشخاص عرضة للإصابة بعدوى الفيروس بنسبة تصل إلى 95%، بانتقاله في حالة عدم غسل اليدين جيداً بعد تنظيف طفلها المصاب.

 

مضاعفات فيروس روتا

يمكن أن يسبّب الفيروس خسارة كميات كبيرة من السوائل والمعادن المهمة الموجودة بجسم الطفل، بسبب نوبات الإسهال والقيء الحادة التي قد تصل إلى 20 مرة في اليوم الواحد، ما يمكن أن يؤدي إلى جفاف الجسم بفترة قصيرة ما يضطر المريض في الكثير من الأحيان بالدخول إلى المستشفى.

 

علاج فيروس روتا

لا يوجد علاج خاص للروتا، ولكن يمكن علاج الأعراض ومنع الجفاف، لذا لا بد من تناول كميات كبيرة من السوائل واستشارة الطبيب مباشرةً إذا كان الطفل يعاني إسهالاً حاداً وعدم انتظار ظهور علامات الجفاف في الجسم، ليصف له نوعاً من السوائل عبارة عن مصل لتعويض نقص السوائل في الجسم ومعالجة الجفاف وتدارك الأمر بمجرد ظهور الأعراض.

كما أنه يمكن تفادي الإصابة بالمرض، بإعطاء الطفل اللقاح الخاص والذي يتم الحصول عليه عن طريق الفم هو الطريقة الأكثر فاعلية للوقاية منه.

 

لا تتركي التساؤلات لديكِ حول التخطيط للحمل ومراحله وصولاً الى الولادة دون جواب! أدخلي الى موقع www.sohatidoc.com واحصلي على استشارة أونلاين من أبرز الأطباء الأخصائيين.

لنصائح أكثر حول صحة طفلك، إليك هذه المواضيع من موقع صحتي:

تشوه العظام النمائي عند الأطفال مشكلة خطيرة... إليكم كل ما يجب أن تعرفوا عنها!

ما الذي يسبب التأتأة المفاجئة عند الطفل؟

الكحة قبل النوم عند الأطفال مزعجة جداً... ما هي اسبابها وطرق علاجها؟

‪ما رأيك ؟